الرئيسية » أخر الأخبار »
 

ورشة عمل لمشرفي قطاع التعليم حول تقديم التوعية المصرفية لطلاب المدارس

عقدت سلطة النقد وجمعية البنوك في فلسطين اليوم في غزة، ورشة عمل توعوية، لأكثر من ثلاثين مشاركاً من مشرفي قطاع التعليم، حول تقديم التوعية المصرفية الأساسية لطلاب المدارس، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وبرنامج التعليم في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الأونروا، بحضور ممثلي المصارف العاملة في قطاع غزة.

وافتتح الورشة الدكتور رأفت الأعرج المشرف الإقليمي لدائرة الرقابة في قطاع غزة بسلطة النقد، مرحباً بالمشاركين والحضور، ومشيراً إلى أهمية التوعية المصرفية وخاصة لطلاب المدارس. وقدّم لمحة تعريفية عن سلطة النقد، بما يشمل مهامها، والقطاعات التي تشرف عليها، ودورها الرقابي.

من جانبه، أشاد السيد أحمد الشامي مدير الدائرة الثقافية في الإدارة العامة للأنشطة الطلابية بوزارة التربية والتعليم، بهذا اللقاء التعريفي والتوعوي، الذي يسلّط الضوء على تطبيق مصرفي، كونه أحد مخرجات فعاليات الأسبوع المصرفي لعام 2022.

وأكد الشامي على أهمية الشراكة مع سلطة النقد وجمعية البنوك بهدف تعريف الطلبة على الخدمات المصرفية التي تقدّمها البنوك، فالبنوك هي إحدى الدعامات الأساسية للاقتصاد القومي الفلسطيني، وتلعب دوراً هاماً في تسهيل المعاملات المالية.

وتقدّم بالشكر لسلطة النقد وجمعية البنوك العاملة في فلسطين على هذه الشراكة معبراً عن الاعتزاز بها، ومشيراً إلى التجربة الناجحة المتمثلة في الأسبوع المصرفي للأطفال والشباب، الذي تطلقه سلطة النقد وجمعية البنوك، في السادس عشر من شهر آذار من كل عام، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وبرنامج التعليم في الأونروا.

وقدّم السيد بشار ياسين مدير عام جمعية البنوك في فلسطين عرضاً شاملاً عن الجمعية وطبيعة عملها وأنشطتها، بالإضافة إلى لمحة عن القطاع المصرفي الفلسطيني، مشيراً إلى أهم البيانات المالية المجمعة حتى نهاية الربع الثاني 2022، فقد بلغت الموجودات 21 مليار دولار، وودائع العملاء 16.2 مليار دولار، والتسهيلات الائتمانية المباشرة 10.2 مليار دولار، وحقوق الملكية 2.2 مليار دولار.

وتطرّق ياسين إلى المسؤولية المجتمعية للبنوك العاملة في فلسطين، إذ بلغت نهاية عام 2021 حوالي 5 مليون دولار أمريكي، قُدّمت لمختلف القطاعات منها قطاع الصحة، والتعليم، والبيئة، والاطفال، وتمكين المرأة. وأكد على أهمية عقد ورشات توعوية بشكل مستمر لتوعية الجيل الناشئ وتثقيفه مالياً.

وتحدّث السيد مهند سلعوس رئيس قسم الشمول المالي في سلطة النقد، عن أهمية التوعية المصرفية والمالية لجيل الأطفال والشباب، لأن المعلومات ترسخ بشكل كبير لدى هذه الفئة، مشيراً إلى أهمية التوعية المصرفية في استراتيجية الشمول المالي وانعكاس ذلك إيجابياً على الاستقرار المالي والنمو الاقتصادي في فلسطين.

وتطرّق إلى ضرورة متابعة مخرجات الأسبوع المصرفي للأطفال والشباب 2022، والذي تمخّض هذا العام عن إطلاق تطبيق وموقع إلكتروني بعنوان "مصرفي" لتعريف الأطفال والشباب بالخدمات التي يقدمها القطاع المصرفي، وذلك تحت شعار "تعلّم، ادخر، اكسب".

كما تم تقديم شرح لدليل مستخدم تطبيق مصرفي، يشمل وصفاً لعملية التسجيل ومراحل التطبيق والمسابقة والجوائز.

وتخلل الورشة نقاش واستفسارات من المشاركين وكذلك تقديم مقترحات وأفكار من أجل تطوير التطبيق وتوسيع انتشاره واستخدامه.