الرئيسية » برامج تدريبية » أخر الأخبار »
 

سلطة النقد وجمعية البنوك تنظمان لقاءً لمدراء التسويق في المصارف حول صندوق "استدامة"

نظمت سلطة النقد وجمعية البنوك في فلسطين، لقاءً حول صندوق "استدامة" الذي أطلقته سلطة النقد لدعم القطاعات الاقتصادية، بمشاركة مدراء العلاقات العامة والتسويق من المصارف.

وهدف اللقاء لبحث آليات توعية الجمهور بصندوق "استدامة" وأهميته وكيفية استفادة شرائح المجتمع من برامجه.

بدوره، رحب المدير العام لجمعية البنوك في فلسطين، بشار ياسين، بالحضور، مؤكداً على أهمية صندوق "استدامة" في دعم القطاعات المتضررة بفعل جائحة كورونا وعلى دور البنوك في المساهمة بنشر التوعية بصندوق “استدامة" لدعم القطاعات ما يعزز التنمية الاقتصادية في فلسطين، مشيراً إلى ضرورة تعزيز التعاون المشترك بين مكونات القطاع المصرفي بما يخدم ويطور الاقتصاد الفلسطيني.

من جانبها، أوضحت مديرة العلاقات العامة في سلطة النقد السيدة أيرين سعادة أنه وبعد إعادة تطوير وهيكلة صندوق "استدامة " أصبحت هناك شرائح أوسع من المجتمع بإمكانها الاستفادة من الصندوق وبرامجه، سيما المشاريع المتناهية الصغر التي يصل سقف تمويلها إلى 10000 دولار وبدون تكلفة، وذلك بهدف إحداث تأثير فعّال في تطوير وتنمية الاقتصاد الفلسطيني بعد الأزمات التي مر بها مؤخراً.

وأشارت السيدة ايرين سعادة إلى توجيهات محافظ سلطة النقد الدكتور فراس ملحم بضرورة قيام المصارف من خلال دوائر التسويق لديها بتثقيف الجمهور بصندوق "استدامة"، ودوره في توفير التمويل للقطاعات الاقتصادية وإرشاد الفئات المستهدفة بكيفية الحصول على التمويل المناسب لهم للمساهمة في إنعاش مشاريعهم، أو البدء في إنشاء وتطبيق أفكار لمشاريع جديدة، مشيرة إلى أنه تم مؤخراً إطلاق حملة توعية ببرامج الصندوق من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

من جانبه، أوضح السيد محمود برهوم من دائرة الرقابة والتفتيش في سلطة النقد، التطورات التي أدخلتها سلطة النقد على برنامج استدامة الأول، وتطوير صندوق استدامة ليلبي متطلبات القطاع الخاص وشمول فئات جديدة في التمويل من خلال الصندوق خاصة بعد رفع حجم الصندوق ليصبح  435 مليون دولار.

واتفق الحضور على آليات العمل المشتركة التي سيتم الشروع بها لإيصال خدمات البرنامج لجميع فئات المجتمع في مختلف محافظات الوطن.