الرئيسية » أخر الأخبار »
 

جمعية البنوك تشارك بحضور ندوة <br> «تفعيل دور القطاعين المحلي والمصرفي في دعم التعليم في فلسطين»

برعاية وحضور معالي محافظ سلطة النقد السيد عزام الشوا ومعالي وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، وممثلين عن القطاعين المصرفي والمحلي في فلسطين، وحشد من الأسرة التربوية التعليمية، شاركت جمعية البنوك ممثلة برئيس وأعضاء مجلس الإدارة بحضور ندوة «تفعيل دور القطاعين المحلي والمصرفي في دعم التعليم في فلسطين». وفي كلمته قال السيد عزام الشوا: «ينظر للتعليم باعتباره عملية استثمارية في بناء الأجيال، فهو يعتبر هدف رئيس وأساسي من أهداف التنمية المستدامة والذي يوفر للأسرة الفلسطينية سبل العيش الكريم، ولهذا السبب لم تتوان سلطة النقد والمصارف ومؤسسات الإقراض عن دعم المسيرة التعليمية في فلسطين»، داعياً مؤسسات القطاع الخاص إلى أخذ دورها الريادي في دعم وتمكين قطاع التعليم، باعتبار أن أية موارد مالية توجه لتمكين هذا القطاع؛ ستعمل على تحقيق مبادئ وأسس التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة للمجتمع الفلسطيني. من جهته أشار د. صبري صيدم خلال كلمته؛ إلى أهمية تكثيف الدعم لقطاع التعليم والتركيز على جودته ومخرجاته للوصول إلى مفهوم التعلم العميق والتفاعلي، لافتاً إلى الجهود التي تبذلها الوزارة لتأهيل المعلمين وتدريبهم على المناهج الجديدة، ودمج التعليم المهني والتقني بالتعليم العام وتوسيع قاعدته، وتشجيع الطلبة على الالتحاق بالفروع المهنية من خلال إلغاء امتحان الثانوية العامة لهذه الفروع واستبداله بمسار الكفاءة المهنية، وزيادة الإقبال على تخصصات الريادة والأعمال ودعم النشاط الحر في المدارس، مؤكداً اهتمام الوزارة بتوسيع حجم الشراكة مع القطاعين المحلي والمصرفي من خلال تشكيل لجنة تنسيق مشتركة للاستثمار الأفضل في التعليم.